السيرة الذاتية

seera-1بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمّد وآله الطيبين الطاهرين.

 

ولد أبو مرتضى الشيخ إدريس عبد الحسين العكراوي في مملكة البحرين في (21/ 5/ 1974م) في مملكة البحرين - قرية العكر الحبيبة، في عائلة ملتزمة محافظة، ترعاه - بعد عين الله تعالى - عين أبيه المرحوم الحاج عبدالحسين حبيب العكر (أبو شيخ معروف)، المعروف بين النّاس بدينه وأخلاقه وصفاته الحميدة.

 

بدأ الشيخ دراسة القرآن الكريم وبعض العلوم الإسلاميّة منذ صغره في بعض بيوتات القرية ومجالسها بالإضافة إلى الدراسة النظاميّة، ثمّ بدأ بدراسة المقدّمات الحوزويّة على يدي الحاج عبدالله إبراهيم مطيلق (أبو محمّد)، وعلى يدي أخيه سماحة الشيخ معروف العكراوي الذي هيّأ له كلّ الظروف المناسبة للدراسة ومن ثمّ أخذه معه إلى الجمهوريّة الإسلاميّة لمواصلة الدراسة هناك، فكان يأخذ دروسه في الحوزة المعروفه بـ (منتدى جبل عامل) وفي الحرم المطهَّر لسيّدتنا كريمة أهل البيت فاطمة المعصومة (ع).

 

عاد الشيخ من الجمهوريّة الإسلاميّة إلى أرض الوطن في أحداث التسعينيّات (1995م) التي أودع فيها السجن خمسة أعوام، وشاء الله تعالى للشيخ أن يخرج من السجن في (21/ 12/ 1999م) ليتشرّف بعد أيّام قلائل - وبتشجيعٍ من أخيه سماحة الشيخ معروف وبعض المؤمنين - بارتقاء المنبر الحسيني الشريف، وكان أوّل مجلس له في بلدة (الغريفة) ثمّ (أبو قوّة).

 

وفي عام (2006م) سافر الشيخ مع أبيه ومجموعة من المؤمنين إلى الجمهوريّة الإسلاميّة للتشرّف بزيارة الإمام الضامن علي بن موسى الرضا (ع) وأخته كريمة أهل البيت السيّدة فاطمة المعصومة (ع)، وهناك تشرّف بزيارة المرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى السيّد صادق الحسيني الشيرازي (أدام الله توفيقاته)، وقد استثمر الشيخ فرصة اللقاء بسماحة السيّد المرجع (أعلى الله مقامه الشريف) بالاستفسار عن مجموعة من الأسئلة التي تواجهه كـ (مرشد) في حملات الحجّ والعمرة ممّا لم يتطرّق إليها الفقهاء العظام في مناسكهم المطبوعة، وبعض المسائل التي ترتبط بالمنبر الحسيني الشريف.

 

وبعد أن تعرّف سماحة المرجع الشيرازي على الشيخ دعاه لارتداء العمامة التي هي تاج رسول الله (ص) وفخر كلّ عالم، وقد تشرّف الشيخ في اليوم التالي بارتدائها على يدي سماحته (حفظه الله).

  

الشيخ متزوّج بكريمة خاله الحاج (حسين المغني) وله من الأولاد ستة: خمس إناث وذكر واحد.